الرزاز يؤكد دعم عمل النزاهة ومكافحة الفساد

11 تشرين الثاني 2019

الرزاز يؤكد دعم عمل النزاهة ومكافحة الفساد

تسلم رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز، اليوم الاثنين، نسخة من التقرير السنوي لهيئة النزاهة ومكافحة الفساد للعام 2018، والذي يتضمن ملخصاً لعمل الهيئة وإنجازاتها على مدار عام.

وأكد رئيس الوزراء، خلال لقائه رئيس مجلس هيئة النزاهة ومكافحة الفساد الدكتور مهند حجازي وأعضاء المجلس، الاعتزاز بمسار عمل الهيئة، التي تعتبر من أهم الجهات الرقابية، ودورها المحوري في الحفاظ على المال العام، ومحاربة الفساد والتجاوزات في مختلف القطاعات.

وشدد الرزاز، خلال اللقاء الذي حضره وزير دولة لشؤون رئاسة الوزراء سامي الداوود، على دعم الحكومة لهيئة النزاهة ومكافحة الفساد، وتعزيز قدراتها الفنية والإدارية، لتمكينها من القيام بدورها على أكمل وجه في ملف محاربة الفساد، الذي يمثل أولوية قصوى ويحظى باهتمام كل مواطن أردني، لافتا إلى تأكيد جلالة الملك عبدالله الثاني المستمر بضرورة محاربة الفساد وتعزيز معايير النزاهة والشفافية باعتبارها احدى الروافع المهمة لعملية الاصلاح الشامل.

وأشار إلى أن الحكومة تقدر الجهد المبذول في التقرير السنوي للهيئة، وسيتم دراسة جميع التوصيات الواردة فيه من قبل جميع الوزارات والمؤسسات الحكومية والتعامل معها وصولاً إلى تحقيق الشفافية والنزاهة المنشودة.

بدوره عرض الدكتور حجازي أبرز إنجازات الهيئة، والتي تضمنها التقرير، إلى جانب ما تم تنفيذه في مجال اختصاصات الهيئة أو برامج ومشاريع الاستراتيجية الوطنية للنزاهة ومكافحة الفساد 2017-2025، مشيرا إلى أن التقرير السنوي للهيئة والذي تضمن ستة فصول في النزاهة والوقاية والشكاوى والمظالم والتحقيق وإنفاذ القانون ونشاطات الهيئة خلال عام 2018، اشتمل على توصيات من منظور متابعة الهيئة للشكاوى الواردة واقتراحات التحسين المطلوبة في جميع الاتجاهات.

من جهتهم عرض أعضاء مجلس الهيئة لرؤيتهم لتطوير آليات العمل، لافتين إلى أهمية التركيز على التوعية من مخاطر الفساد بجميع أشكاله، وما يتطلبه ذلك من دور محوري لوسائل الاعلام والجامعات والمدارس في نشر وتعزيز منظومة القيم ومعايير النزاهة.

هيئة النزاهة ومكافحة الفسادبوابة المعرفة